المشروع المجتمعي وإدماج الشباب

جامعة التنمية الاجتماعية الدورة الثانية

"المشروع المجتمعي وإدماج الشباب"

الرباط -14- 15 مايو 2018

الأرضية

بلغ عدد سكان المغرب 34 مليون نسمة حسب إحصاء 2014. الشباب المغربي، كما هو محدد في الإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب 2015-2030، هم الأشخاص المتراوحة أعمارهم بين 15 و 29 سنة، يمثلون ما يقرب من 30 ٪ من إجمالي سكان البلاد، أي أكثر من 8 مليون شاب، و 44 ٪ من السكان في سن العمل، بينما شاب من اثنين لايلج لا إلى المدرسة و لا إلى العمل. جزء كبير من الشباب يوجد في حالة تهميش اجتماعي واقتصادي، أي ما مجموعه 4.3 مليون شاب، لا ياخدون بيدهم مصيرهم المهني نظرا لصعوبات متعددة تعرقل ولوجهم للمقاولة وسوق الشغل، ومعرضون لمختلف أشكال الهشاشة والمخاطر بل وحتى الإقصاء الاجتماعي. وعلى الرغم من الجهود الحكومية ، فإن غالبية الشباب الذين يعانون من الهشاشة الاجتماعية (1.7 مليون) يقطنون القرى ، يمثلون 70٪ من الشباب الأميين ، 75٪ من الفقراء ، و 60٪ من الزيجات المبكرة ، و 87٪ من هؤلاء الشباب الذين تمكنوا من الحصول على شغل، فهذا الأخير غالبا ما يكون بدون عقد عمل، هش وغير مهيكل، وهو ما يفسر أن التأمين الصحي لا يشمل سوى 10 في المائة.

في هذا السياق العام، تبدو الفتاة (والمرأة) الأكثر تضرراً (الأمية 42٪، امرأة من كل أربع نساء تعمل 22.7٪ ، 73.2٪ من العمالة المبكرة ، 12٪ فقط في مراكز المسؤولية، ومغربية من كل أربعة  ضحية للعنف).

 

أمام صعوبة الاندماج الاجتماعي والاقتصادي وانخفاض مستوى مشاركة الشباب في الشؤون العامة، فإن الوضع مثير للقلق بشكل خاص. في الواقع ، إذا كان الوزن الديموغرافي لهذه الفئة من السكان ينبغي أن يشكل غنى و ربحا للبلاد ، فإنه يرافقه أيضا عدد كبير من التحديات التي يجب مواجهتها من أجل ضمان الاندماج الكامل للشباب في المجتمع المغربي،  لا سيما وأن هذه الفئة الحساسة للغاية تتعرض لمختلف أنواع الإحباط (الهذر المدرسي ، البطالة ، العنف ، التطرف ، الإرهاب ، الانحراف)، والوضع الحالي في المنطقة ككل  خير دليل على ذلك. في السياق المغربي ، توجد بالفعل مؤشرات  حول مراحل التطور الأخلاقي و تطابقها مع الفئات العمرية.

في الظروف الحالية، يبدو من الضروري رفع مستوى قضية الشباب إلى أولوية وطنية كبرى،  بسبب الضغط والتحدي الاجتماعي الهائل الذي تمثله في جميع أنحاء البلاد. من اللازم بذل الجهود إن على مستويات التفكير والتدبير، وذلك قياسا على أهمية المسألة. اليوم، تتسم قضية الاندماج الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للشباب المتعلم وخريج الجامعات ومختلف المعاهد والمدارس  بجميع أصنافها  والراغب في ولوج سوق الشغل ، أهمية  قصوى.

إن الضغط و التحدي الاجتماعي  يبدو وكأنه لا يخول للدولة مساحات كبرى للانتظار حتى  تتقدم سياسات  تشييد البنيات التحتية ،  وصول الاستثمارات،  تحقيق النمو ، إعادة النظر أو مراجعة برامج التكوين وأنظمة أخرى.... لكي تباشر في الأخير استيعاب قوة العمل العاطلة وغير المستثمرة بما فيه الكفاية، والتي أصبحت تشكل تهديدًا خطيرًا للاستقرار الاجتماعي وتشويشا  للإصلاحات المختلفة في البلاد. 

البرامج التي نفذت حتى الآن لم تدرك دائما الأهداف المرجوة. ومن بين المشاكل التي تم تحديدها تشتت الجهود بين مختلف الإدارات على المستوى المؤسساتي ، كما تشير العديد من التقارير الدولية.  الترابط والالتقاء بين البرامج محدود جدا. الحلول مثل الوساطة تبدو بعيدة كل البعد عن الإجابات المناسبة.

اليوم أيضا، ونظرا للحاجة الملحة، يتعلق الامر بالتركيز على الاندماج السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي للشباب.

يحتاج الشباب إلى العمل، لاندماجه اقتصاديًا، داخل نشاط إنتاجي. ليس مجرد «انشغال"، بل اندماج أرحب، سياسي، اجتماعي وثقافي.

توجد مع ذلك، ركائز وموارد رئيسية لنجاح مثل هذا النهج: استراتيجيات قطاعية هامة تسمح  عبر دعم و مواكبة فعالة ، بإدماج جزء كبير من الشباب العاطلين عن العمل ؛ مشاريع  مقامة في جميع أنحاء المملكة لصالح  تنمية أنشطة اقتصادية حولها ؛ خصائص ترابية  قادرة على خلق قيمة مضافة و فرص عمل  جديدة ؛ الرغبة  الجامحة للشباب في الاندماج في  برامج اقتصادية من خلال أدوات الدعم و المواكبة الفعالة الضامنة  لاستدامة أنشطتهم ؛ سياق يتيح للشباب فرصًا  للتفتح و الازدهار.

مجموعة من المحاور تبني هذا اللقاء :

1)      الأبعاد المفاهيمية والنظرية والمنهجية......... الأدبيات المتاحة والمتبادلة، الرؤى ووجهات النظر المتقاطعة......

2)      الشباب من منظور العلوم الاجتماعية (الديموغرافيا ، علم الاجتماع ، الاقتصاد ، العلوم السياسية ...) ؛

3)      الأبعاد الدستورية،المؤسساتية، التشريعية، والتنظيمية  المتعلقة بالشباب؛

4)      الاستراتيجيات والسياسات ذات الصلة بالشباب ؛

5)      صيرورة، آليات وثقافة اندماج الشباب

6)      احتمالات  الفعل العمومي  للشباب

Autres activités

Qui est en line?

Nous avons 9 invités et aucun membre en ligne

Compteur de visites

828168
Today
Yesterday
This Week
Last Week
This Month
Last Month
All days
170
315
2520
444652
11223
16150
828168

Your IP: 54.81.244.248
Server Time: 2018-07-23 05:53:06

Nos publications

 

News Letter

Connexion

UDS: Memoire en images

UDS Larache 2014
Gouvernance, participation et citoyenneté
UDS Larache 2014
Gouvernance, participation et citoyenneté
UDS Larache 2014
Contribution à l’étude des transitions démocratiques comparées Démocratie et Développement
UDS Larache 2014
Contribution à l’étude des transitions démocratiques comparées Démocratie et Développement
UDS Larache 2014
Contribution à l’étude des transitions démocratiques comparées Démocratie et Développement
Larache 2014
Gouvernance, participation et citoyenneté : Larache, 17 et 18 septembre 2014
2éme session : 2005 Université Ouverte Euro-Méditerranéenne
2éme session : 2005 Université Ouverte Euro-Méditerranéenne
2éme session : 2005 Université Ouverte Euro-Méditerranéenne
Taza 2011
Taza 2011
Taza 2011
UDS d'été 2015
Villes et régions minières : la vie après la mine - 15-16 Mai 2015 à Jérada
UDS d'été 2015
Villes et régions minières : la vie après la mine - 15-16 Mai 2015 à Jérada
UDS d'été 2015
Villes et régions minières : la vie après la mine - 15-16 Mai 2015 à Jérada
UDS d'été 2015
Villes et régions minières : la vie après la mine - 15-16 Mai 2015 à Jérada
UDS d'été 2015
Villes et régions minières : la vie après la mine - 15-16 Mai 2015 à Jérada
UDS d'été 2015
Villes et régions minières : la vie après la mine - 15-16 Mai 2015 à Jérada
UDS d'été 2015
Villes et régions minières : la vie après la mine - 15-16 Mai 2015 à Jérada

جامعة التنمية الاجتماعية. الدورة الربيعية 2017: التكوين والتنمية الاجتماعية

Deux adresses du CERSS:
1- Faculté de Sciences Juridiques Economiques et Sociales Rabat-Agdal, Boulevard des Nations Unies, CP. 10080, BP. 721, Agdal, Rabat, Maroc
2- 14, Avenue d'Alger, Immeuble B, Appartement n°3, CP.10020, Hassan, Rabat, Maroc
Tél: 00 212 (0) 537 76 06 76  ---- GSM: 00 212 (0) 667 67 90 43  ---- E-mail: cerss1993@gmail.com

Copyright © 2014. All Rights Reserved.